All Posts tagged علاج المخدرات

المخدرات الرقمية ادمان جديد

المخدرات الرقمية ادمان جديد

المخدرات الرقمية ادمان جديد يظهر في عالم المخدرات

دائما تجار المخدرات يبدعون وحاول دائما ن تطوير نفسه وخلق أسواق وأنواع جديدة للإدمان يستطيع حزب المدمن ويكون بها لذات جديدة وطبعا لحين ما تثبت الحكومات او المنظمات او الجهات المختصة اضراره وتحريم تداوله يكون قد أصبح هناك عدد كبير من المدمنين، فمن النوع الظاهر في هذا الوقت هو ادمان الرقمي او ادمان الموسيقي الرقمية. وهناك ضجة كبيرة تدور حولها في الوقت الحالي ولكن حتى الأن لم يتم اكتشاف حالات في مصر او الوطن العربي باستثناء القليل جدا. المخدرات الرقمية هي عبارة عن مجموعة من النغمات او المزيكا بدأ ظهورها في السبعينيات من القرن الماضي لعلاج بعض الامراض النفسية مثل التوتر والاكتئاب ومن خلال تجار المخدرات بدأ التفكير فكيفية جعل هذه المواد الموسيقية ادمان فبدأ دراسة على هذه الذبذبات التي يفرزها مخ مدمن الهروين وتشعره بالنشوة. وستجد في المخدرات الرقمية ما يعطيك إحساس الهيروين او الكوكايين.

المخدرات الرقمية منتشرة في أمريكا بشكل كبير وهناك تحذيرات كبيرة من سوء استخدمها. خطورة هذه المواد في سهولة الحصول عليها ولتحصل علي تأثير المقطع الموسيقي له أجواء معينه لابد منها أولا هو وجود سماعات ويرسل تردد إلي الاذن اليسرى تردد اقل من الاذن اليمني وتكون السماعات استريوا ويكون في مكان مغلق ويتم تخطية عيناه وكل هذه الأجواء مهمة جدا للمخدرات الإليكترونية  فيدوا لك كأن هناك سماعة بها نغمة والثانية بها شخص يتحدث فيبدأ العقل بالتشتت هل سيستمع إلي الموسيقي أم الشخص المتحدث وهنا يستغل مهندس الصوت هذا التشتت ومن هنا يكون الإدمان ولكن حتي الان مازالت الأبحاث قائمة وليس هناك شيء رسمي حولها ويرجع ذلك غلي قللتها. والحالات القليلة الموجودة تعطي نتائج ادمان مثل اكستر سي أو الاسيد وهو معروف هنا في الطبقات العليا شباب الجامعات الخاصة. وحتى هذه اللحظة لم يتم استقبال حالات لإدمان المخدرات الرقمية.

يستهدف الإدمان الرقمي سن معين من الشباب وهو المراهقين فخطورته تكمن فأنك تعلم أن الهيروين ادمان وأن الكوكايين الترامادول والحشيش وكل المواد ادمان فند تحذير الشاب سيعرف وأستطيع ان اريه ما شكلهم وكيف يتعرف عليهم أما هذا النوع فهو مستتر لا تعلم تفاصيله ولا يوجد عليه الكثير من الدراسات. فكل ما يتطلب الامر الشخص يجلس على جهازه الخاص والاهل لا يدركون انه مدمن او يتناول جرعته المدمنة ولكن اجوائها هي التي تفضح المدمن كأنه كما ذكرناها من قبل وهي ليست كالهروين مثلا تشتري بعض منه وتستهلكه لا بل هو قطعة من الموسيقي توجد على أي جهاز يمكن تشغيلها تكرارا وتكرارا. تؤثر هذه الذبذبات على موجات المخ وتعطي للمستمع إحساس عالي جدا بالنشوة. ولكن لا يعرف المتعاطي انه يتعامل مع ذبذبات وكهرباء العقل بمعني انه وارد وجدا وهذا حدث بالفعل وفاة شخص وهو يستمع لتلك المقطوعات.

علاج ادمان المخدرات الرقمية يختلف تماما عن علاج أي نوع اخر من المخدرات فلا يوجد به أعراض انسحاب ولا يوجد له أدوية علاجية مخصوصة فإذا بحثت مثلا عن علاج الهروين ستجد أنواع محددة من الادوية. اما عن هذا النوع الشيطاني من الإدمان فللأسف لا يوجد له إلا علاج نفسي فقط ويتم ادخال الحالة في برنامج إعادة التأهيل. السؤال هنا كيف نعرف عن ادمان المخدرات الرقمية للأسف اعراضها ولكن هناك تشنجات كبيرة تحصل عند سماع المقاطع. دائما الإدمان في تطور كبير وتغير فهكذا الشيطان يتغير صوره فنحن اما شيطان جديد وأصعب شيء في مواجهته هو انه غير معروف. وكذلك نطلب من الجهات الحكومية اتخاذ التدابير اللزمة لهذا الامر.

المصادر:
http://www.freedomest.com/2014/11/Digital-Drugs.html
http://hopeeg.com/portfolio/heroin-addiction-treatment
http://tramadol-help.blogspot.com/
More

مستشفيات الأمل لعلاج الإدمان

مستشفيات الأمل لعلاج الإدمان

هناك الملايين من المدمنين حول العالم فكل مكان وكل دولة و وصل الامر لكل شارع ومع تزايد هذا الإدمان تتزايد المصحات او المستشفيات التي تقدم علاج ورعاية للمدمن. مجرد معرفة او إدراك ادمان أحد افراد الاسرة ما هو إلا رعب يضرب ويعصف ببنيان هذه الأسرة ويبدأ القلق وتزيد الحيرة. ويبدأ رب الاسرة في التفكير هل ومحولة إخفاء الأمر وتكون الطامة الكبرى عندما لا يعترف بالأمر لمجرد خوفه من اهتزاز صورة الأسرة إذا شاع الامر وتبدأ هواجس التفكير السلبي في الانتشار ويبدأ الشيطان في اللعب بعقل الاسرة بقتل المدمن، ويعوذ بالله، أو التبرأ منه فكل ما يدور بخاطرك أتفهمه واشعر به ولو كان أي شخص في مثل مكانك ستراوده نفس المشاعر ونفس الضيق. ولكن دائما هناك حل فرحمة الله واسعة ولا يضيقها إلا عبد الله.

أولا اعترف بأن الادمان مرض لابد من علاجه فذلك المريض ما هو إلا رجل او شاب او امرأة مسكين وقعت في ظلمات قد تكون انت السبب فيها سواء بقصد أو دون قصد فالمدمن في محنة فلا تزيد محنته فكن له عون علي الخروج من هذا الشرك الذي يمكن أن يصيب أي أحد فذا لم يجعل الله قدرك أن تكون مدمن فشكر وحاول أن تكون ممن يساعد على العلاج. فرغم ان الموضوع عن مصحات الإدمان وهو توضيح لمستشفيات دار الامل وكيف يكون علاجها إلا قبل أن نبدأ بشرح أي تفاصيل او التحدث عن إمكانيات مركزنا وقوته لابد أن تعلم أننا نعامل المدمن على أنه مريض يستحق العلاج وليس معني أنه مدمن انه شخص شرير ونعلم أن ادمانه جعله يرتكب الجرائم ولكنه ليس بمجرم. المدمن مريض يستحق العلاج هذا مبدأنا ورسالتنا.

بالحديث عن المستشفيات الخاصة بنا فإن طاقم عمل مستشفيات دار الأمل يتميزون بالخبرة في التعامل مع المريض التعامل العقلي والنفسي قبل التعامل الجسدي فخبرهم تجعلهم يتوقعون ما يفكر به المريض وما الأساليب أو الخدع الذي يقوم به المريض للمراوغة من العلاج وليس ومعرفة نوع المادة التي يدمنها المريض من خلال تحاليل مخصوصة فحتي لو كذب المريض وأخفي ما يدمنه فليس مهم لأن بالتحيل سوف يظهر المادة الحقيقة وسستم علاجه منها سواء كان يغرب بالعلاج أم لا ففي كل الحالات سوف يتعافى وليس هذا فقط بل يتم معالجته نفسيا لتجنب الانتكاسات بأفضل طرق للعلاج

العلاج في مستشفيات الامل لعلاج الإدمان به عدة مراحل المرحلة الأولي هي إزالة السموم وتكون من خمسة إلي سبعة أيام وهذه المرحلة هي مرحلة إزالة السموم من الجسد بمعني ان يعود الجسد بدون أي نوع من المخدر وفي هذه المرحلة طبعا تكون هناك اعراض انسحابيه للمخدر وهي اعراض صعبة بعض الشي تختلف مع نوع المخدر ولكن هي عادة تكون تعرق و وجفاف ورعشة ودوار وتعطش والالام في العضلات وبعض الاعراض الأخرى فالخبرة التي يتمتع بها مستشفيات الامل تجعل هذه الفترة تمر بأقل شعور للمريض بهذه الأعراض وليس هذا فقط بل تتابع حالته الصحية و تمنع حدوث أي مشكلة او تدهور يضر بالمريض فتجعل المريض يمر بتلك المرحلة الصعبة حقا بأمان تام وبدون أي تعب.

يظن البعض أن هنا انتهاء العلاج من الادمان هناك جزء غير صحيح في هذا الكلام هنا انتهي الجزء الجسدي وقبل خروج المريض يتم التأكد بالفعل من انتهاء وانسحاب المادة بالكامل من جسده فعند خروجه تبدا المرحلة النفسية والتي تكون من 6 أشهر فأكثر وتكون علي حسب شخصية ونوع المخدر الذي يتناوله وتبدا اهم مرحلة في العلاج وهي تعديل السلوك وضمان أن المريض مهما حدث لن يرجع مرة أخري للإدمان عن تريق تقويم وتعديل سلوكه وتغيير نظرته لهذا الحياة وإخراج القوة التي بداخله لمواجهة صعوبات الحياة فنعيد ولادة هذا الانسان وجعله نافع لنفسه ومن ثم استه ووطنه وكل هذا تحت سرية كبيرة جدا تصل أن هناك بعض الموظفين لا تعلم من يكون في العلاج اقصد الغير مختصين بالعلاج كالإداريين وغيرهم ثق اننا نستطيع تغير ما تراه عينك.

المصادر:
http://www.addiction-treatment-clinic.org/
addiction-treatment-hospital.blogspot.com/
http://hopeeg.com/
More