مقالات عن الادمان تحت إشراف دكاترة ادمان مراكز الامل

التدخين وادمان المخدرات

التدخين وادمان المخدرات

واحدة من اكثر المواد الإدمانيه انتشارا وهي مادة قانونية تباع في كل الأماكن وليست فقط مادة إدمانيه بل بوابة وبداية المخدرات وهذا خلافا لما يعتقد بعض الناس وهي مضرة جدا بالصحة فمادة التبغ الذي تباع على شكل سيجارة تقتل الملايين وتمرض الملايين أيضا والتبغ في الأصل هو نبات ويحتوي على مواد كثيرة قد تصل إلى الاف المواد الكيميائية والسجائر التي تصنع نفسها يوجد فيها العديد من المواد المسرطنة والمصنعة المسببة للجلطات والمشوهة للأجنة ولا تخلو أيضا من المواد الإدمانيه فبسبب التبغ يموت شخص كل ست سواني ونصف الثانية على مستوي العالم ويقتل التبغ خمسة ملاين شخص في العالم كل سنة كل هذا بغض النظر عن الامراض والمشاكل والاعباء الاقتصادية والنفسية التي يسببها التبغ.

اكثر من سبعون في المئة من المدخنين تبدا تجربتهم في سن المراهقة واظهرت التدخين ان من يستمر في التدخين لمدة عقدين أي عشرين عام يموتون ابكر من الغير المدخنين من عشرين لخمس وعشرين سنة فلا يوجد جهاز في الجسد لا يتأثر بالتبغ وتكون اخطار التبغ على النساء والأطفال اكثر وخصوصا في حالات التدخين السلبي ويقدر الكمية التي تدخل جسد المدخن السلبي هو حوالى ثلث الدخان الذي يدخن لذلك خطر التدخين لا يكمن فقط في المدخن لكن يكمن أيضا في الاضرار بمن حوله والتبغ مادة مدمنة والسبب في جعل التدخين ادمان هي مادة النيكوتين الموجودة داخل السجائر فهي مادة إدمانيه مغيرة للمزاج ومسببة للنشوة وعند توقف الانسان يحدث لها اعراض انسحابيه مثلها مثل جميع انواع المخدرات وتتمثل في هياج او ضعف التركيز خلل في الوظائف المعرفية وخلل في الذاكرة وقلق وزيادة وزن وبعض الاعراض الأخرى التي تشبه نزلات البرد من رشح ومخاض وغيره.

مادة النيكوتين الموجودة داخل السجائر عملها على الدماغ يشبه نفس آلية عمل المخدرات على الدماغ مثل الهروين و الكوكايين ويكون العامل الاجتماعي والبيئي دور في بداية التدخين والاعتماد على النيكوتين والتدخين يكون سريع فمن الممكن ان يأخذ أيام فقط للاعتماد عليها واظهرت الدراسات ان الاعتماد عن التبغ والحاجة له وصعوبة الإقلاع عنه مقارنة بالمواد الإدمانيه يعتبر من اكبر صعب المواد الإدمانيه ومن اواها تأثير في هذه الناحية ويوجد حول التدخين الكثير من الأفكار الخاطئة كأن التدخين يخفف الاجهاد والتوتر وهذه الأفكار ترجع لان النيكوتين يبدأ ينسحب من الجسم بعد ساعتين ففي حالة نقصان النيكوتين في الجسم تبدأ اعراض الانسحاب لهه وهي القلق والتوتر فيتناول النيكوتين فيشعر بتحسن ويشعر ان التوتر والاجهاد قد زال ويذهب البعض إلى تناول أنواع من السجائر قليلة النيكوتين والقطران والتبغ لأنه لا يرد ضرر ولكن اثبتت التجار بالعلمية ان مدخنون السجائر من هذا النوع لا تقل أي اخطار عن السجائر العادية.

ما تم ذكرة ليس لوجود عيب في المنتج او لان هناك تلاعب من الشركة ففعلا هذه السجائر اقل في النيكوتين ولكن المشكلة تكون في المدخن لأنه يكون في عقله ان هذه اقل نيكوتين فأما يزيد في كمية السجائر او يأخذ السجائر بشكل اعمق فيعادل نفس كمية السجائر الأخرى وعندما أجريت اختبارات علمية عن الأشخاص الذين يتناولون النوعين لم يجد فرقق واضح او كبير كما يظن العديد من المدخنين وعلاج ادمان التدخين يستطيع الانسان فعله بدون اللجوء إلى المصحات المتخصصة او طبيب متخصص في علاج الادمان ام يستطيع الشفاء بدون أي برامج علاجية؟ في كل الأحوال قرار العلاج هو الأهم والتوقف عن هذه العادة لكن هناك من يستطيع فعل هذا من تلقاء نفسه وهناك من يحتاج إلى متخصصين.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>