خدمات مراكز الامل لعلاج الادمان

لماذا نحن؟

 

اختيار مركز لعلاج الادمان هي واحدة من أهم القرارات التي يأخذها الشخص في حياته، والتي قد تتطلب تفكيرا متأنيا والنظر فيها بإمعان. في بعض الحالات، قد تعتمد حياة الشخص على ذلك! كثيرين أخطأوا الاختيار فكانت النتائج وخيمه في المستقبل , لذلك اختيار المركز الذى له تاريخ طويل الأمد فى العلاج وكونه في طليعة مراكز البحوث والتدريب، ويقوم بتقديم الأنواع المختلفة من العلاج أمر حيوي في ضمان أن تتلقى الرعاية الشاملة والأكثر فعالية للعلاج
نحن لن نتخلى عن المرضى، حتى لو كان هؤلاء المرضى قد تخلوا عن أنفسهم. إيماننا منا بأن هناك دائما وسيلة إلى الشفاء من هذا المرض ، وأنه من واجبنا أن نساعد الشخص على اكتشاف المزيد

أسباب لاختيار مراكز و دور الأمل لعلاج الادمان

1- الإدارة السليمة والعناية تتمحور حول العلاج الفعال والنتائج الإيجابية

نحن نقدم مجموعة مشتركة من العلاجات التي يتم تخصيصها لتلبية الاحتياجات الفريدة والفردية. نحن نقدم علاجات محددة لا نواع الادمانات المختلفة و، كما نعلم لا يمكن أن يكون هناك نهج موحد لمعالجة الإدمان. وفقا لمدى احتياجاتك، ولذلك راعينا في برامجنا العلاجية ان تكون مصممة بشكل فردي وجماعي لتوفير الوصول إلى مجموعة واسعة من الادمانات المختلفة يشرف عليها مجموعه من الأطباء والممرضين وعلماء النفس و معالجين الإدمان، وموظفي الدعم .

2- الأمل والقوه والعزم والسمعة الطيبة

طوال 15 عاما من الخدمة ونحن نسعى دائما لتقديم التميز في جودة الخدمة ومعايير العلاج. مع مرور الوقت، ساعد هذه المجهود على بناء سمعة قوية داخل وخارج البلاد بحمد الله نتيجة لتوفيق الله في النتائج المبهرة التي حققها المركز والتي اصبحت اكبر دليل على اننا على الطريق الصحيح .
في خلال هذه الاعوام تعاملنا على ما يزيد عن 3000 مدمن ونحن نواصل تطوير مواردنا وتحسين العلاجات لدينا لدمج الاحتياجات الحديثة. يقوم المعالجين لدينا بحضور الندوات والتدريب بشكل منتظم من أجل توسيع معارفهم وخبراتهم ودراساتهم للتعامل مع كافة انوع الادمان المختلفة .

3- سوف تشعر أنك في المنزل

نعتقد ان الاهتمام الشخصي هو المفتاح لاسترداد الحياه بنجاح. نسمح فقط لعدد محدود من المرضى فى كل مركز بحيث يحصل كل مرضانا الدعم والاهتمام الذي يستحقه. منذ اللحظة التي تلتحق في مركز الحرية، وسوف تعمل بشكل وثيق مع أعضاء من ذوي الخبرة من فريق العمل لدينا، الذين لديهم دائما القناعة والحب الخاص بك في القلب والذين سوف يساعدونك ويهتمون بك ايمانا منهم انهم بمساعدتهم لك يساعدون انفسهم
نوفر لك جو من الحرية والهدوء الذى يشعرك براحة المنزل. بالإضافة إلى ذلك، سيتم اتخاذ جميع احتياجاتك من الرعاية والاهتمام والخدمة حتى تتمكن من التركيز على الشفاء .

4- سنكون دائما متواجدين عند الحاجه الينا

مراكزنا تعمل 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع … المعالجين متاحين خلال ساعات طويلة من 08:00 حتى 22:00، وموظفين إضافيين تتوفر أثناء الليل . نقدم المساعدة في أي وقت وأي مكان ومع أي شخص يحتاج الى المساعدة .

5- نتعامل مع القضايا الأساسية التي تؤدي إلى الإدمان 

نحن لا نطلب منك فقط ملء ورقة الدخول الى المركز نحن نريد أن نساعدك على التعرف على عوارض المرض وكيفية محاصرته هدفنا ليس أن نقدم لكم السيطرة المؤقتة من الأعراض الخاصة بك ولكن التأكد من شفاء من كل القضايا الأساسية التي أدت إلى الإدمان الخاص بك في المقام الأول، وتجهيز الشخص مع الأدوات اللازمة لمنع حدوث ذلك مرة أخرى. نحن نعتقد بقوة أن يكون هذا جزءا لا يتجزأ من العلاج لدينا لان هذه الادوات هي الوسيلة الفاعلة للمضي قدما في الحياه والتأقلم مع المجتمع الخارجي وبدونها قد يرتد الشخص الى الانماط السلوكية الادمانيه السابقة .
التعافي ليس مجرد مسألة اقامة وخدمة فندقيه، الإدمان مشكلة أعمق من ان يتعامل الشخص معها بهذه البساطة … نحن سوف نساعدك على الحصول على كافة الادوات التي تلزمك لوضع حجر الأساس لحياه أكثر سعادة، وأقوى، وأكثر صحة وانتاجيه فقط لا نطلب من الشخص الى وجود نيه للمحاولة وهذا يكفينا في اول الامر .

6- سوف تتلقى دائما لدينا الدعم و الرعاية اللاحقة حتى بعد أن تغادر عن طريق برنامج الرعاية اللاحقة 

الرعاية اللاحقة هي خطة للمساعدة على منع أي انتكاسة … والمتابعة للاستمرار في عملية التعافي خارج المركز . نحن نوفر مستويات مختلفة من الدعم، بما في ذلك مرافق المعيشة والرعاية النهارية، وتقديم المشورة الخاصة، والارشاد وأكثر من ذلك بكثير. عندما تترك مراكز دار نقاهة الأمل تأكد اننا نحن دائما معكم في كل خطوة على الطريق. نحن أيضا نشارك بنشاط في خلق مجتمع حيث يمكن تواصل المرضى السابقين والمتعافين وتبادل الخبرات، حتى نتمكن من المضي الى الأمام جميع معا.

نحن لا نخاف من تحدي أنفسنا

في نهاية هذه المقدمة عن برنامجنا نسأل الله ان يعيننا على اكمال المشوار وان يرزقنا ويرزق بنا وان نكون ساهمنا ومازلنا نساهم ولو بجزء بسيط في حل هذه المشكلة العالمية التي اصابت بيوت كثيره في ربوع عالمنا العربي ولم يجد الكثير لها سبيل ونسألكم دعائكم ومساندتكم لنا لكى نقوى على مساعدة اكبر عدد ممكن ممن لم ولن يتمكنوا من العلاج وهذه المساعدة قد تكون بالدعم المالي او المعنوي او أي شيء قد يساهم ولو بالبسيط في خلق حياه جديده لشخص اصاب الكثيرين منه اليأس … نحن في دور نقاهة الأمل نتحدى العالم بالمقولة التي تقول ان ’’ المدمن سيظل مدمنا الى الابد ،، نحن اثبتنا ان هذه المقولة ليست صحيحه على الاطلاق فالمدمن لو اعطى له فرصه حقيقيه في العلاج سيكون شخص منتج وناجح في المجتمع وعندنا امثله حيه على ذلك..